نعم مشتاق

نعم مشتاق و شوقي لك بحر أشواق
نعم مشتاق و خايف لا يطول لفراق
أحاتي و أنشغل أكثر
و شوقي في غيبتك يكبر
و يضيع مني ربيع عمري
و أوراق الهوى تصفر

ألا يا ليت و كم يا ليت
تكفيني عشان ترد و أمني بشوفتك عيني
أنا للشوفه متشفق متى بترد
و إذا رديت لا تفكر بعد تبعد!
نعم مشتـــــــــــاق
 



كلمات: ساهر
ألحان: سليمان الملا
تاريخ: 1994



التبليغ عن خطأ

المزيد من أغاني هذا المطرب: « فاقد الشي الى متى »

روابط إعلانية

إعلانات


أخبار فنية

فنون عربية وعالمية

فنون عربية وعالمية