لا تلومونه

لا تلومونه مفارق أحبابه
يبان في عيونه شوقه و عذابه
و إن جا يوم يتناسى ودهم
ما قدر دايم و هو في ذكرهم
هل يا ترى بعد الوفى و الود ينسونه

دموع في عيونه على الخد صبابه
منهم يواسونه من البعد و أسبابه
هل منه الذنب ولا ذنبهم
أو انه الذنب انه حبهم
هل يا ترى من حبهم يجفوا و ينسونه

باح مكنونه على السطر في كتابه
هل هم يراعونه يردوا بجوابه
أو عاد ما رق له قلبهم
في حيرة العشاق هي من طبعهم
أو قصدهم بعد الفرح الأول يبكونه

 



كلمات: علي بن محمد
ألحان: علي بن محمد
تاريخ: 1997



التبليغ عن خطأ

المزيد من أغاني هذا المطرب: « للعاشقين ابيك »

روابط إعلانية

إعلانات


أخبار فنية

فنون عربية وعالمية

فنون عربية وعالمية